مقدم الرعاية الرئيسي

كيفية مساعدة مقدم الرعاية الرئيسي

من:  دان رونين
اخر تحديث16/02/16
א א א
المواضيع:
تلخيص:مقدم الرعاية الرئيسي هو بمثابة الدعامة الأساسية للأسرة وهو حلقة الوصل بين المسنّ وبين العوامل الخارجية. ويتوجب عليه أن يفعل كل شيء على أفضل وجه، إلا أنه يجب أن يتذكر أن عليه أيضًا الاعتناء بنفسه وبصحته بقدر ما يهتم بالمُعالَج

عندما يصبح فرد الأسرة المسنّ معتمدًا على مساعدة الآخرين في أدائه لوظائفه، وعادة ما يأخذ فرد أسرة آخر على عاتقه الجزء الأكبر من الرعاية، وهو ما يطلق عليه الأدب المهني اسم “مقدم الرعاية الرئيسي”.
مقدم الرعاية الرئيسي هو  بمثابة “مقدم رعاية خارق”. فيجب عليه أن يعتني بكل جانب متصل بحياة فرد الأسرة المسنّ وإيجاد حل له. ويجب عليه يعتني بالاحتياجات المنزلية، والتي تشمل – التسوق وترتيب المنزل وما إلى ذلك. ويجب على مقدم الرعاية أن يعتني بالاحتياجات الطبية أيضًا، والتي تشمل شراء الأدوية وزيارات الأطباء والاستحمام ومعالجة تقرحات الفراش والتغذية السليمة. كما يجب عليه أن يعتني بالإجراءات البيروقراطية المتعلقة بمخصصات مؤسسة التأمين الوطني ومختلف الحقوق التي يملكها فرد الأسرة المسنّ. وبطبيعة الحال، أن يوفر له الدعم النفسي والاجتماعي.

من سيكون مقدم الرعاية الرئيسي؟

في حال كان لدى فرد الأسرة المسنّ زوج/ـة، ففي معظم الحالات، سيكون هو من سيقوم بدور مقدم الرعاية الرئيسي. ولكن إذا كان الزوج/ـة هو/هي أيضًا يعاني/تعاني من حالة صحية سيئة أو غير قادر/ة على تدبّر جميع الأمور، فعادة ما يتم تكليف أحد أبنائه بالقيام بذلك الدور. من المهم إبقاء مهمة الرعاية ضمن الأسرة من أجل منح الشعور بالاستقرار والمودة، وذلك على الرغم من أن رعاية فرد أسرة مريض هي منوطة بمشاركة عاطفية كبيرة والإحساس بالعبء والإنهاك.

كيف يمكن تخفيف العبء على مقدم الرعاية الرئيسي؟

كون أن أحد أفراد الأسرة قد أخذ على عاتقه الجز ء الأكبر من رعاية فرد الأسرة المريض لا “يعفي” بقية أفراد الأسرة. ينُصح أفراد الأسرة بشدة بأن ينضموا هم أيضًا ويشاركوا في تقديم الرعاية. بل ومن المستحسن تنظيم هذه المسألة من خلال توزيع المهام أو إنشاء جدول مناوبة.
كما يُنصح أيضًا بتنظيم المواعيد وإعداد جدول زمني مفصّل ومُنظّم بحيث يأخذ في الاعتبار احتياجات فرد الأسرة بل ورغبات مقدم الرعاية أيضًا. يجب السماح لمقدم الرعاية بالمحافظة على أوقات وجبات ثابتة ونوم جيد وكذلك وقت فراغ لأنشطته المفضلة واللقاءات مع سائر أفراد الأسرة والأصدقاء. بعبارة أخرى – من المهم السماح لفرد الأسرة مقدم الرعاية بالمحاولة للحفاظ على الوضع الاعتيادي قدر الإمكان.

يمكن إيجاد أطر مناسبة للمُعالَج من أجل السماح لمقدم الرعاية الرئيسي بالتمتع ببعض الوقت لنفسه. أطر مثل: يمكن لكل من المركز النهاري للمسنّ أو مقدم الرعاية (الإسرائيلي أو العامل الأجنبي) أو مركز الاستضافة (نوفشون) أن تخفف من العبء على مقدمي الرعاية من أفراد الأسرة.

أين يمكن الحصول على مساعدة لمقدمي الرعاية الرئيسيين؟

بالإضافة إلى تقاسم عبء الرعاية من قبل بقية أفراد الأسرة، فقد تأتي المساعدة الإضافية من مصدر خارجي، على غرار مجموعة الدعم لمقدمي الرعاية. ففي هذا المكان، يستطيع مقدم الرعاية أن يلتقي بأشخاص في نفس وضعه ويعيشون نفس تجربته فيما يتعلق بالصعوبة والوحدة اللتين ينطوي عليهما تقديم الرعاية. وهناك، يمكنه أن يشاطر مشاعره وأن يتعرف على طرق أخرى للتعامل مع الوضع الصعب.

وتُعقد لقاءات مجموعات الدعم كهذه ضمن إطار جمعيات مختلفة (مثل – “عمدأ”، “نئمان”، “إيال”، “عامخا”). بالإضافة إلى ذلك، تُعقد لقاءات كهذه ضمن أطر المستشفيات ومكاتب الخدمات الاجتماعية (الرفاه) وجمعيات المسنّين في المجتمعات المحلية المختلفة.

فريق المستشارين لدينا

بحاجة الى مزيد من المعلومات؟ استشارات خاصة ؟
سجلوا الان لمحادثة استشارة واحد لواحد
الاستشارة مجانية, كخدمة لجمهور جمعية ريعوت, وايشل جوينت في اسرائيل محادثة استشارة مجانية سجلوا الان

لا تعليقات حتى الآن

اترك رد