مشاكل شائعة في راحة القدم وحلّها

من:  النقابة الاسرائيليّة لمرض السكرّى
اخر تحديث16/02/16
א א א
المواضيع:
تلخيص:كيف يمكن تخفيف الآلام والمضاعفات في راحة القدم

تعتبر راحتا القدمين الشيء الذي يصلنا بالأرض – وهذا يعني أنهما يجب أن يسندان كامل وزن الجسم بل وأكثر على منطقة تماس صغيرة نسبيًا. كما ينبغي عليهما أن يسمحان بالحركة ويكونا بمثابة أداة لامتصاص الصدمات وكآلية لنقل ردود الفعل من الأرض من أجل المشي والوقوف. يؤدي كل من نمط الحياة الحديث والوقوف على الأسطح الصلبة والأحذية غير المناسبة إلى تشوهات في راحتي القدمين فضلاً عن الألم والضرر.

ظفر ناشب، لماذا يحدث هذا؟

ينمو الظفر إلى الأمام. وبما أن الظفر هو قاسٍ، فهو سوف يتغلغل عبر أنسجة رخوة قد تقف في طريقه، كالجلد على سبيل المثال. عادة ما يكون الظفر الناشب في الإصبع الكبير، والذي يسمى أيضًا إصبع القدم الكبير أو الإبهام. ويرجع السبب الأكثر شيوعًا لذلك إلى قص الأظافر بشكل غير صحيح.

كيف يمكن تجنّب تكوّن الظفر الناشب؟

يجب قص الأظافر بواسطة مقص حاد فقط بعد أن يبرز طرف الظفر وينمو بحيث يكون أطول من طرف الإصبع.
يجب قصه بخط مستقيم ومن المهم جعل الزوايا مستديرة ليس عن طريق القص وإنما عن طريق البرد بواسطة مبرد الأظافر، بحيث يتم برده من الطرف إلى الداخل وليس العكس. كما ينبغي برد الأظافر بشكل مربع وليس مشحوذًا، بالإضافة إلى برد الزوايا لتجنّب الظفر الناشب. يُنصح بقص الأظافر بعد الاستحمام، فعندما يكون كل من جلد الجسم والأظافر أكثر ليونة.

معالجة الظفر الناشب

ما الذي يجب عمله عندما يكون الظفر مؤلمًا؟
– للتخفيف الفوري للألم، يجب نقع القدم في الماء الدافئ الممزوج بالصابون/ الملح، لمدة حوالي 15-20 دقيقة، عدة مرات في اليوم.
– ارتداء أحذية مفتوحة من الأمام/ صندل – فذلك يتجنب الضغط على الظفر المؤلم.
– عدم إزالة الظفر لوحدكم. وإذا قررت معالجة الأمر بنفسكم، فقوموا بإزالة الظفر فقط إذا لم يكن متغلغلاً تمامًا في اللحم، وإنما تغلغل بشكل طفيف فقط.
– وفي جميع الأحوال، يجب التوجه لرؤية الطبيب في أول فرصة، من أجل الخضوع للفحص.

منتجات لمعالجة الظفر الناشب

مقص الأظافر
أملاح الاستحمام للقدمين والتي تحتوي على معادن من البحر الميت.
يُسرّع المحلول عملية الأيض، ويقلل ويقي من تورّم القدمين عن طريق تحفيز إفرازات الجلد.

بونيون (كلمة مشتقة من اللاتينية bunio وتعني التوسّع)

باللغة الأجنبية: bunion أو HALLUX VALGUS
عادة ما يكون سببه الأحذية ذوات القفل الضيق وهو أكثر شيوعًا لدى النساء. تعتبر هذه الظاهرة شائعة في العالم الحديث حيث من المعتاد قفل الأحذية، ويرجع ذلك أساسًا إلى ارتداء أحذية ذوات جزء أمامي ضيق جدًا. أما في المجتمعات التي اعتاد أهلها على المشي حافيي القدمين فهذه الظاهرة بالكاد موجودة.
يعتبر المفصل الموجود بين إصبع القدم الكبير في راحة القدم وبين عظام راحة القدم مفصلاً معقدًا للغاية، وفي حالة وجود ضغط قوي على عظام المفصل، فإنه توجد قابلية للإصبع الكبير بأن يتجه إلى الداخل نحو الأصابع الأصغر مما يؤدي إلى توسّع المفصل نحو الخارج. قد تنتج آلام في هذه الحالة في منطقة الأصابع فضلاً عن شعور بالتنميل في الأصابع والتي تؤدي إلى صعوبة في المشي، وأحيانا تتكوّن ثآليل وجلد صلب حول أطراف الأصابع.
تعتبر “بونيون” ظاهرة عائلية تنتقل بالوراثة وهي دلالة على حركة غير سليمة في راحة القدم.

كيف يمكن تجنب “بونيون”؟

العلاج: الهدف الرئيسي من معالجة “بونيون” هو تجنب تفاقم الحالة والآلام عن طريق استخدام الأحذية الواسعة، فضلاً عن حلقات التوسيد/ السيليكون والنعال التقويمية. سوف تصحّح النعال التقويمية حركة راحة القدم وتمنع الآلام وتفاقم حالة المفصل.

منتجات لمعالجة “بونيون”

حلقات توسيد لإبهام القدم
لصقة من السيليكون لتفريغ الضغط من “البونيون”.
توسيد لـ “البونيون” يمنع الاحتكاك.
وسادة مسطحة من السيليكون لتفريغ الضغط حول “البونيون”.

ثؤلول راحة القدم (ثؤلول أخمصي)

وهو ثؤلول يكون موجودًا عادة في نقاط الضغط وينمو على كتلة أخمص القدم. ويرجع شكله المسطح إلى الضغط الناتج عن المشي، وهو يعتبر ثؤلولاً من الصعب معالجته وعادة ما يكون حساسًا ومؤلمًا. ويحتوي في معظم الأحيان على بقع سوداء منتشرة في مركزه وهي الأوعية الدموية التي تغذّي الثؤلول. وتنقسم هذه الثآليل إلى ثآليل فيروسية (وهي الثآليل التي تنتج عن الفيروس)، وثآليل أخرى تنتج عن ضغط أو احتكاك الحذاء مع القدم.
في بعض الأحيان، وكجزء من تشكّل ثؤلول الضغط والاحتكاك، تظهر أولاً حويصلة. الحويصلات هي عبارة عن تشكّل جيب جلدي يوجد تحته سائل. يمكن للسائل أن يكون سائلاً بين الخلايا أو دمًا أو قيحًا.

ثؤلول الضغط والاحتكاك؟

الثؤلول هو ورم جلدي قرني سميك وجاف وخالٍ من الأعصاب والذي ينتجه الجسم لكي يحمي نفسه من الضغط أو الاحتكاك. وعادة ما يتراوح قطر الثؤلول ما بين نصف سنتيمتر إلى ثلاثة سنتيمترات. هناك أماكن نموذجية تتشكل فيها الثآليل، وهي بشكل عام أماكن يوجد فيها ضغط على منطقة معينة يفوق الضغط على المنطقة بأسرها. لذا يجدر أن يمتاز سطح الوطئ داخل الحذاء بخاصية توزيع الضغط ومنع الضغط على نقطة معينة.

معالجة ثؤلول راحة القدم

من أجل إزالة الثؤلول يجب نقع راحتي القدمين في وعاء يحتوي على ماء ساخن وصابون مصنوع من المواد الطبيعية مثل زيت الزيتون. ومن ثم إخراج القدم وتجفيفها وفركها بواسطة جهاز لفرك الثآليل. يجب الحرص على عدم التسبب بنزيف.
ينبغي إراحة القدم من الجهد لمدة تصل إلى يومين تقريبًا، وإذا تعذّرت إراحة القدم فمن المجدي وضع ضمادة جروح لمنع تسبب الاحتكاك على المنطقة.
يمكن أن يُعاود الثؤلول مرارًا وتكرارًا في حال توفرت ظروف الضغط أو الاحتكاك في الحذاء. ولوضع حد لهذه الحلقة لا بد من تهيئة ظروف خالية من الضغط أو الاحتكاك، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق النعال التقويمية. من المجدي إجراء الفحص والقياسات للنعال التقويمية عند وجود الثآليل. ومن ثم إزالة الثآليل والبدء في استخدام النعال التقويمية دون الثؤلول، وبذلك لن يعود الثؤلول.
من المجدي أيضًا تنشيط الدورة الدموية في راحة القدم. ويمكن عمل ذلك عن طريق دحرجة القدم على جهاز يسمى “جال ريجل” والذي يمكن الحصول عليه من متاجر الطبيعة. وبطبيعة الحال، المواظبة على درجة عالية من النظافة الصحية في راحتي القدمين من أجل الوقاية من العداوى.

كيف يمكن الوقاية من ثؤلول راحة القدم؟

من المجدي استخدام أحذية مصنوعة من الجلد أو النسيج اللين، بحيث تكون واسعة بما فيه الكفاية وعالية عن منطقة الأصابع. ومن المجدي استخدام أحذية ذوات نعال سميكة ورخوة. يُنصح بقياس الأحذية المُقتنية في فترة ما بعد الظهر أو قبل المساء، أي بعد المشي على الأقدام لفترة معينة حيث أن القدم تتمدد خلال النهار، إذ قد ينتج وضع يشتري فيه المرء حذاءً يكون مريحًا في الصباح وضيّقًا في المساء.

منتجات لمعالجة ثؤلول راحة القدم

حلقات توسيد للثؤلول، أو حلقات سيليكون لتفريغ الضغط من الثآليل، أو حلقات لتجنب الضغط على الأصابع.

مسمار الكعب

وهي حالة يتكون فيها نمو عظمي تحت عظم الكعب بدلا من غرز العضلة أو الرباط، وعادة ما يُشخّص الطبيب المسمار عن طريق صورة أو عن طريق لمس منطقة الألم بشكل خفيف. يظهر المسمار على شكل التهاب في الأوتار التي تربط بين أصابع راحة القدم وبين الكعب، وهو يظهر إما في قدم واحدة أو في كلتا القدمين. يشعر المرء في كثير من الأحيان بألم حاد في الكعب وقت الاستيقاظ في الصباح أو بعد الراحة قبل الوطئ على راحة القدم، وهو ألم قد يسبب العرج عند المشي، وعادة ما يكون الألم غير محتمل. يحدث المسمار لدى البالغين بشكل نموذجي في الغالب بغض النظر عن مهنتهم، غير أن الأطفال أيضًا يمكنهم أن يعانوا منه. من المهم جدًا في حالة الإصابة بمسمار ارتداء الأحذية ذوات امتصاص صدمات على مستوى عال.

معالجة مسمار الكعب

من شأن النعل التقويمي أن يخفّف من الضغط على منطقة الكعب ويمنع الآلام. كما أن ذلك يساعد على التعافي من الالتهاب الداخلي الموضعي في حالة حدوثه.

منتجات لمعالجة مسمار الكعب

توسيد من السيليكون لكعب راحة القدم ذو النقطة الزرقاء
زوج من الكعوب من السيليكون ذوا النقطة الزرقاء لمعالجة المسمار، ولمنع الصدمات التي تسبب آلام الظهر ولتجنب الكسور الناتجة عن المشي.
توسيد من السيليكون لكعب راحة القدم مع دعم للقوس
زوج من الكعوب من السيليكون ذوا النقطة الزرقاء ودعم لقوس راحة القدم لمعالجة المسمار، ولمنع الصدمات التي تسبب آلام الظهر ولتجنب الكسور الناتجة عن المشي.
النعال التقويمية القابلة للتعديل حسب الطلب

 

فريق المستشارين لدينا

بحاجة الى مزيد من المعلومات؟ استشارات خاصة ؟
سجلوا الان لمحادثة استشارة واحد لواحد
الاستشارة مجانية, كخدمة لجمهور جمعية ريعوت, وايشل جوينت في اسرائيل محادثة استشارة مجانية سجلوا الان

لا تعليقات حتى الآن

اترك رد